الرئيسية / شبكة عرب ميديا / نعم لتمديد فترة الإغلاق للأماكن السياحية في ظل جائحة كورونا

نعم لتمديد فترة الإغلاق للأماكن السياحية في ظل جائحة كورونا

‏نعم لتمديد فترة الإغلاق للأماكن السياحية في ظل جائحة كورونا.. 

كلنا يعلم أن تاريخ الثالث من يوليو هو اليوم الأخير لإغلاق محافظة ظفار، والأماكن السياحية الأخرى كالجبل الأخضر وجبل شمس وولاية الدقم وولاية مصيرة ،

 بناء على القرار الذي تم اتخاذه من اللجنة العليا .

جاء الإغلاق للحد من انتشار فيروس كورونا وذلك بسبب التزاحم الكبير الذي يكون على هذة المواقع طيلة العام ، وفي فترة الصيف على وجه الخصوص ، مما يهيئ لتزايد أعداد المصابين بالفيروس.

 

ستجد من يقول لك أن هناك من هو ملتزم بالإجراءات المنبثقة من اللجنة العليا، ومحافظ على محيطه وأسرته.

 

 ولكن بسبب عدم الإكتراث من البعض نجد أن الفيروس ينتشر بشكل كبير ،وهذا هو التخوف الذي يراود الكثير ، فإذا تم اتخاذ قرار بفتح الأماكن السياحية، 

 فسوف تتوافد أعداد كبيرة على هذة المواقع من أجل الاستمتاع وسيؤدي ذلك إلى التقارب الجسدي مما يهيئ إلى انتشار كبير لفيروس كورونا.

 

من المتعارف عليه سنوياً في السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي أن محافظة ظفار وجهة سياحية مفضلة للأسرة وكافة شرائح المجتمع، ويتوافد إليها سنويا قرابة المليون زائر خلال فترة الخريف فقط. 

فأرى من وجهة نظري إلغاء السياحة هذا العام في موسم الخريف ، لأن قرار فتح محافظة ظفار اذا أقرتة اللجنة العليا سيكون له تبعات لا قدر الله قد تؤدي إلى انتشار الفيروس بشكل كبير ،

نظرا لرطوبة الأجواء في فصل الخريف بسبب والأمطار و البروده كلها تساعد على انتشار الفيروسات وبيئة مناسبة لها ،

 

 ومثل ما لاحظنا في العالم أجمع فيروس كورونا خطير جداً فلنحافظ على ما أنجزته السلطنة حتى الآن في التعامل مع هذة الجائحة، ولنحعل هذا الصيف بلا سياحة حتى تنجلي هذة الغمامة عنا إن شاء لله .

كتب/ محمد بن أحمد المردوف الكثيري

شاهد أيضاً

الفنانة التشكيلية ندى الكينعي تحصد المركز الأول في مسابقة المنتدى العربي

الفنانة التشكيلية ندى الكينعي تحصد المركز الأول في مسابقة المنتدى العربي منير الحاج تواصل الفنانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *