الرئيسية / افلام ومسلسلات / من هو الشعب الذي إستطاع قهر الإتحاد السوفيتي على مر التاريخ تعرف علية-معلومات-تاريخية

من هو الشعب الذي إستطاع قهر الإتحاد السوفيتي على مر التاريخ تعرف علية-معلومات-تاريخية

كتب سارة الأمير صديق

ساد إعتقاد خاطئ بين عموم المهتمين بالتاريخ
والكثيرون انه لا يوجد جيش إستطاع إخضاع الروس بسبب قوة جيشهم وقساوة مناخهم فنابليون فشل في أخضاع روسيا وعاد بعد أن فقد أغلب رجالة هناك وكانت حملة روسيا سبباً في خسارتة الحرب وأعاد الفوهرير الألماني أدولف هتلر نفس الخطأ الذي إرتكبة سلفة نابليون فكانت روسيا مقبرة لجيشة العرمرم وكذلك الأتراك العثمانين تلقوا أكبر الهزائم العسكرية على يد الروس وكانت محاولاتهم في غزو تلك البلاد وبالاً عليهم
لكن هل يوجد شعب وجيش تمكن من إخضاع الروس ؟
هذه البلاد القطبة خرج في أواسط العصر الوسيط شعب المغول من وسط آسيا حيث يلتقي المناخ القاري شديد الحراره بالمناخ البارد القاسي فاكتسحوا ما وجدوة أمامهم من الحضارات كإمبراطورية الجين في الصين ومملكه خوارزم في فارس والدولة العباسية في الحضاره العربية وكان الروس على موعد مع جيش المغول الفتاك

في منتصف القرن الثالث عشر الميلادي كانت القوات المغولية قد حلت ببلاد الروس وسط الشتاء القارس الذي لم يردع هؤلاء الاسيويين القساة فعمل باتوخان حفيد جنكيز خان مع أعظم قائد استراتيجي عسكرى يسمى سوبوتاي على إخضاع المدن الروسية مدينة تلو الأخرى وتساقطت المدن الروسية في يد المغول تعرضت هذه المدن للإحراق والتخريب وتعرض سكانها للذبح والسبي ولم تنج موسكو بل لاقت نفس مصير باقي المدن لم تقف غزوات المغول عند ذلك الحد.

ومع إخضاع التراب الروسي أرسل حفيد جنكيز خان إنذار للدول الاوروبية المجاورة يطلبها بالخضوع لملك ملوك الارض خان المغول فرفض العديد من ملوك أوروبا هذا الطلب مما جلب عليهم مائتي ألف مقاتل من افضل وانجب مقاتلي المغول.
إكتسح المغول بولندا وقتلوا دوقها الأعظم ثم اكتسحوا بلغاريا وشبه جزيرة البلقان واكتسحوا المجر وفر ملكها هارباً الي أوروبا الغربية. تاركاً بلادة تحت رحمة سنابك خيول المغول ووصلت جيوشهم الي مشارف ألمانيا وفرنسا ولحسن حظهم توفي الخان الاكبر اوغداى خان فاضطر باتوخان الي سحب جيوشه حتى يتفرغ لاختيار الخان الجديد استمرت روسيا تتبع المغول الى عهد إيفان الكبير الذي استطاع تحرير روسيا سنه 1480م..

شاهد أيضاً

ظفار والأنواء المناخية المتكررة بقلم خالد غواص الكثيري

ظفار والأنواء المناخية المتكررة  ……………………….. لا يعقل مع تكرار الأنواء المناخية والحالات المدارية التي تتكر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *