الرئيسية / شبكة عرب ميديا / منظمة “الصحة العالمية” تحذّر من تفشي كورونا بواسطة أشخاص لم يزوروا الصين

منظمة “الصحة العالمية” تحذّر من تفشي كورونا بواسطة أشخاص لم يزوروا الصين

حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدحانوم غيبريسوس أمس الأحد من أنّ وتيرة تفشّي فيروس كورونا المستجدّ خارج الصين قد تتسارع بسبب انتقال العدوى بواسطة أشخاص لم يسافروا قط إلى هذا البلد.

وتأتي هذه التصريحات بينما توجه أعضاء في المنظمة التابعة للأمم المتحدة على رأس “بعثة خبراء دولية” إلى الصين للمساعدة في تنسيق مكافحة انتشار المرض الذي أصاب أربعين الف شخصا حتى الآن وتسبب بوفاة 908 أشخاص في هذا البلد.

وقال المسؤول في تغريدة على تويتر “هناك حالات مثيرة للقلق لانتشار +أن كو في 2019+ بواسطة أشخاص لم يسبق لهم أن سافروا” إلى الصين، مستخدماً الاسم العلمي المؤقت للفيروس.

وأضاف أنّ “اكتشاف عدد صغير من الحالات قد يشير إلى انتقال للعدوى على نطاق أوسع في بلدان أخرى. باختصار، ما نراه قد لا يكون سوى رأس الجبل الجليدي”.

وعلى الرّغم من أنّ وتيرة انتشار الوباء خارج الصين تبدو بطيئة إلى حدّ ما، إلا أنّ المدير العام لمنظمة الصحة العالمية حذّر من أنّ هذه الوتيرة يمكن أن تتسارع.

وقال إنّ “هدفنا لا يزال احتواء (الفيروس)، لكن يجب على جميع البلدان استخدام الفرصة التي أوجدتها استراتيجية الاحتواء للاستعداد لاحتمال وصول الفيروس”.

وخارج الصين القارية سجّلت حتى اليوم حالتا وفاة فقط بالفيروس، إحداهما في هونغ كونغ والأخرى في الفيليبين، في حين زاد عدد المصابين عن 350 شخصاً يتوزّعون على حوالي 30 دولة ومنطقة.

وقال غيبريسوس أن بعثة الخبراء التي توجهت إلى الصين يقودها بروس آيلوارد الخبير الذي عمل في حالات طوارئ صحية أخرى في الماضي. وأوضح أن آيلوارد عمل في إطار جهود منظمة الصحة العالمية لمكافحة وباء إيبولا في غرب إفريقيا بين 2014 و2016.

وكانت منظمة الصحة العالمية تحدثت عن “بعض الاستقرار” في عدد الإصابات الجديدة بالفيروس في الصين، لكنها أكدت أنه من المبكر جدا القول أن كورونا بلغ الذروة.

يذكر أن ممثلو وزارة الصحة في الصين قدموا تقريرا لمنظمة الصحفة العالمية عن الوضع الراهن، فضلا عن تدابير الصحة العمومية التي يجري اتخاذها. وسُجلت حتى الآن 7711 حالة مؤكدة و12167 حالة مشتبه فيها في جميع أنحاء البلاد. وتشمل الحالات المؤكدة 1370 حالة خطيرة و170 حالة وفاة. وغادر 124 شخصا المستشفى بعد تعافيهم.

وأعلنت أمانة المنظمة تقريراً عن الوضع في بلدان أخرى، مؤكدة تسجيل 83 حالة في 18 بلدا حتى الآن. منها سبع حالات لم تسافر إلى الصين. وعلاوة على ذلك، كما سُجّلت انتقال للمرض بين البشر في 3 بلدان غير الصين. ومن بين هذه الحالات، هناك حالة واحدة خطيرة ولكن دون تسجيل أي وفيات.

وتكافح الصين للسيطرة على وباء كورونا المستجدّ واتّخذت لهذه الغاية إجراءات مشدّدة شملت إغلاق مدن بأكملها ومنع سكانها من مغادرة منازلهم إلا للضرورة.

ويعتقد أنّ الفيروس ظهر أولاً في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019 في مدينة ووهان في وسط الصين في سوق لبيع الحيوانات البرية وانتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في كانون الثاني/يناير.

ودفع الوباء منظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة طوارئ صحية عالمية وفرضت العديد من الحكومات قيود على السفر وشركات الطيران لتعليق الرحلات الجوية من وإلى الصين.

شاهد أيضاً

تعليمية ظفار تكرم أوائل الطلبة المجيدين في التحصيل الدراسي على مستوى مدارس المحافظة للعام الدراسي الحالي

تعليمية ظفار تكرم أوائل الطلبة المجيدين في التحصيل الدراسي على مستوى مدارس المحافظة للعام الدراسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *