الرئيسية / شبكة عرب ميديا / في حياتك شخصية حشرية؟! كيف تتعامل معها

في حياتك شخصية حشرية؟! كيف تتعامل معها

في حياتك شخصية حشرية؟!
بقلم✍️ رفيف بنت عبدالله الطائي

شخص حشري أو كما نقول بالعامية شخصية فضولية . . تسعى بقصارى جهدها لكي تتدخل بشئون الناس الدقيقة،وتحاول من تقليدهم ،ولكن لماذا؟ وما هي العوامل المسببة لمثل هذه الشخصيات،

ولما يعتقد البعض أن من حقهم التدخل في أمور بعض الأناس الذين قد تحيطهم هذه الشخصية الحشرية بنوع من الأهمية اللامنطقية،ولماذا هم يحيطون أنفسهم بنوع من الخصوصية والتكتم بأمورهم ويسمحون لأنفسهم من السعي وراء خصوصيات الاَخرين.

ومن منا لا يعاني من هذا النوع من الشخصيات؟ فقد نواجهها في محيط الحياة العملية كموظفين وفي محيط الحياة الأكاديمية كطلبة والأهم في الحياة الاجتماعية التي من الواجب علينا أن نتعايش معها شئنا أم أبينا.

في موضوعي هنا لا أشمل أحقية الزوج والزوجة في معرفة ما في أمورهم الخاصة وما يواجهونه في محيط حياتهم بأن يعرفا عن أمور أسرتهم المكونة من كليهما وتشمل أبناءهم،

فهذا أمر حتمي لن أتطرق له،ومسألة لا بد منها لأنهم يشكلون كيانا واحدا ولكني أقصد في موضوعي هي تلك الشخصيات الفضولية التي قد نواجهها جميعنا في محيطنا العام (في العمل، الشارع، والمحيط الإجتماعي).

بالطبع نستطيع أن ندمج هذه الشخصية بنوع الشخصيات غير المريحة في التعامل ، وقد يكون البعض منهم ذوي طابع طيب ولكنهم قد يتصرفون معك بنوع من عدم التفكير ، وقد يكون البعض منهم نصفه بأنها شخصية لئيمة وفضولها نابع من ذكاء خبيث ،

وبغض النظر عن تصنيفها ، فلا بد أن نتعامل معها بفن ورقي وبقوة وكيف ذلك ؟ وهي كما ذكرت قد تعطي انطباعا بأنها الأفضل وقد تستحوذ على اهتمام الاَخرين بأنها شخصية مثالية لا تخطئ؟

إذن التعامل معها به نوع من الصعوبة وعدم الراحة لك أنت كشخص إن كنت تعاني من ذلك ، لذا هنا يتطلب عليك أن تلم بفن التعامل مع هذه الشخصية التي قد تصبح شغلك الشاغل وتخوفك من مصادفتها بسبب تدخلها في حياتك ،

لذا كن على مبدأ واحد هي ليست زوجا أو زوجة وليست ابنا أو ابنة وليست أما أو أبا وليست أخا أو أختا.

هي شخصية فرضها القدر عليك لا تعنيك بشيء بمعنى أنها تشكل عاملا ثانويا في حياتك وليست رئيسيا كما حددت،وبالرغم من ذلك فهي تفرض نفسها عليك وهي تشعر من حقها التدخل بكل ما يعنيك.

وكيف تستطيع معرفتها؟ فهي من الوهلة الأولى تعرفها بالرغم من الغموض الذي تحيط نفسها به من نظرة،وأسلوب حديثها حيث إنها شخصية غير لبقة في الحوار ونظرتها الجريئة لك،

وأيضا عادة ما يحاول صاحبها أن يوحي لك بأنه شخصية هادئة وهذه صفة الأغلبية منهم ولكن هو هدوء مصطنع جدا ، وتوهم الاَخرين بأنها هي الأفضل في المحيط الذي أنت به ، علاوة على محاولتها غير الواضحة في تقليد الشخص الذي تحيطه بفضولها. .

ولماذا ذلك ؟ لأنها تكون معجبة بتلك الشخصية ، ترى بداخلها أن الاَخرين يعيروها بنوع من الاهتمام والتقدير، ولأنها تتمنى بأن تكون مثل تلك الشخصية تماما ولا تستطيع ، إذن الشخصية الحشرية شخصية غير واثقة بنفسها دائما تكون لديها عقدة نقص معينة تحاول أن تشبع غرورها. . قد يكون بها نوع من الغيرة أو التنافس الشريف أو الحسد.

وكيف تريح بالك أنت من هذه الشخصية التي جعلها القدر في طريقك؟ كن قويا أمامها وصريحا بالمواجهة هذا إن أنت تعبت من تدخلها بشكل مستمر التوضيح بأنها شخصية ثانوية في حياتك ، فهي ليست مسئولك في العمل، وليست معلمك إن كنت في مكان أكاديمي ،

وليست عنصرا أساسيا في حياتك الأسرية، وليست صديقا عزيزا أنت طلبت رأيه في موضوع معين،ولكي تكن أنت مرتاح البال وصافي الذهن بطريقة راقية أشعر هذه الشخصية بتصرف منك إن أمورك خاصة بك ، إن لم تتفهم ذلك بطريقة لبقة في الحديث.

ولكي تتصرف بفن كن على دراية بأن الشخصيات الفضولية من منظومة المجتمع المحيط، ولا يخلو أي مجتمع من وجودها، لذا تفّ في التعامل معه وتلاعب معه في طريقة الإيجابية فإن سألك على سبيل المثال كم راتبك ؟ قد تستطيع أن تجيبة أما أن تقول له قريبا من راتبك ، أو كم تتوقع أنت ؟ أو قريبا منك .

إذن نقاط معينة اتبعها مع هذا النوع من الشخصيات ذات الأسئلة الخاصة والمحرجة.

الصراحة والوضوح بأن لك أمورك الخاصة أنت وأسرتك التي لا يجب أن تخرجها من إطار بيتك، أو مع أمورك في العمل وإن لم ترغب بالمواجهة الصريحة فكن مرحا ومازحا في الإيجابية كما وضحت في المثال السابق.

نوع من الفن في التعامل معه . . اقلب المعادلة واجعله هو يجيب وأنت تسأل ستراه يتلعثم لأنه دائما يحب أن يحيط نفسه بخصوصية وحاجزا بينك وبينه، بالرغم من رغبته الداخلية بكسر الحاجز لمعرفة خصوصياتك .

ليس عيبا أن نكن صريحين وليس خطأ أن نواجه ما يضايقنا ، بل العيب من يحاول بفرض نفسه علينا ويبدي رأيه في حياتنا مهما كانت بدون أن نستشيره أو بدون أن نحدثه بما في حياتنا ،

وهو غافل عما يسببه تدخله من مضايقات لنا سواء مضايقة نفسية من الإيجابية على سؤال محرج أو مضايقات داخل محيط العمل وما قد يخلقه من حساسيات مع الزملاء، والأهم المضايقات داخل الأسرة الواحدة التي قد تسبب مشاكل بين الزوجة وزوجها ومع أبنائهم.

ديننا الإسلامي وقيمنا التي تربينا عليها تعلمنا منه بأن نحترم خصوصيات الاَخرين (من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه).

شاهد أيضاً

مالا تعرفه عن الفنان العماني نبهان الشعيبي؟! أسطورة فنية جديدة

نبهان الشعيبي هو احد الشخصيات الاكثر نفوذا على مواقع التواصل الاجتماعية في دول التعاون الخليجي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *