الرئيسية / حول العالم / كورونا بين المنع والضغط : الجماهير الصينية ومواقع التواصل تشتعل غضباً بسبب طبيب عيون

كورونا بين المنع والضغط : الجماهير الصينية ومواقع التواصل تشتعل غضباً بسبب طبيب عيون

كتب: سلامه محمد
لازالت قضية وفاة طبيب العيون لي وين ليانغ الذي بلغ عن فيروس كورونا في الصين يشعل مواقع التواصل الاجتماعي، كما اشعلت نيران الشك لدي الجماهير تجاه أداء الحكومة الصينية، خاصة في ظل وجود تقارير متضاربة حول توقيت وفاة لي، وفي ظل تدخل الرقابة الحكومية لمحاولة السيطرة على الأخبار، وتوجيه أوامر لمستشفى يوهان المركزي بتأجيل إعلان وفاته، وقام موقع اخباري مقره هونج كونج بكشف تفاصيل محاولة التلاعب بالأخبار.
وكان لي وين واحداً من ثمانية أطباء مقيمين في ووهان وجهوا تحذيرات لكل من يحيط بهم عبر شبكة الإنترنت في 30 ديسمبر 2019 حول اندلاع فيروس كورونا جديد، وتجاهلوا الحظر المفروض علي تبادل المعلومات الحساسة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ودخل لي دوامة التحقيقات، ووجهت له الشرطة تهمة نشر الشائعات، لكن اصابته بالفيروس في السادس من فبراير، لم تنهي القضية، وانتشرت أخبار وفاته كالنار في الهشيم علي وسائل التواصل الاجتماعي الصينية، وعرض مستخدمو الإنترنت رسائل وصور تعبر عن الغضب والإحباط والحزن، ووجهت الجماهير أصابع الاتهام للحكومة.
ومازلت وسائل التواصل الاجتماعي تعج بكل تفاصيل بلاغ لي بالثانية، وفيما ظهرت أنباء وفاة لي حوالي الساعة 9:30 مساء يوم 6 فبراير، وبعد أقل من ساعتين، أصبحت وفاته محل اهتمام نحو 20 مليون أخذوا يبحثون عن وفاته فيما سجل خبر وفاته، 540 مليون مشاهدة، فيما امتلا موقع ونشر ما يقرب من 73000 منشور علي موقع ويبوا “Weibo” منصة التواصل الاجتماعي الرئيسية في الصين، ولكن بعد أن سحبت المواقع الإخبارية الرائدة في الصين أخبار لي، نشرت مجلة كايكسين تقريراً يفيد بأن الفريق الطبي لايزال يحاول إنقاذ لي، وانخفضت محاولات البحث في قضية لي لتصل 1ز9 مليون عملية بحث في الساعة 11:30 قبل أن يختفي تماماً.


وبعد ساعة واحدة وفي حوالي الساعة 12:20 صباح يوم 7 فبراير كتب أحد المراسلين من أحد المنصات الأخبارية الاقتصادية من أمام جناح العناية المركزة في موقع ويبو أن نبضات قلب الطبيب الشهير لي قد توقفت في الساعة 9:30 مساءاً، رغم استمرار تعليق جهاز اكسجين له حتي الساعة 12:40، وطلب كل المراسل من مستخدمي الإنترنت الدعاء من أجل لي حيث كان الفريق الطبي لايزال يحاول إنقاذ حياته، أيضا نشرت منافذ منصة ويبو المتعددة تعليقات أيجابية حثت مستخدمي الإنترنت علي السماح للدكتور لي “بالراحة في سلام”.

وفي الوقت نفسه انتشرت شائعات لم يتم التحقق منها نقلت عن مصادر من غرفة الدردشة الخاصة بالطاقم الطبي في المستشفى بأن إدارة المستشفى قد تلقت تعليمات ” بشراء الوقت” والإمتناع عن إعلان وفاة لي قبل أن تصرح السلطات الحكومية بإعلان خبر وفاته، وهو ماأشعل غضب المواطنين الصينين ولم يستطيعوا حجب غضبتهم، وغمر التعليقات والصور موقع ويبو، ووجهت انتقادات حادة لتلاعب الحكومة والسلطات بوفاه لي .

 

 

 

شاهد أيضاً

تهنئة مجموعة البورد الاوروبي لاشهاره اكاديميات الاعلام والتسويق.

كتب صفاء نصيرات تهنئة مجموعة البورد الاوروبي لاشهاره اكاديميات الاعلام والتسويق يتقدم سعادة الدكتور امين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *