الرئيسية / شبكة عرب ميديا / الطبيب من ملائكة الرحمة-بقلم الدكتورة نوال المحيجرية-سلطنة-عمان

الطبيب من ملائكة الرحمة-بقلم الدكتورة نوال المحيجرية-سلطنة-عمان

الطبيب من ملائكة الرحمة..

* إستحضرت هذا الصباح قصتي مع أحد مرضاي المنومين خلال فترة الدكتوراه؛

إمرأة سبعينيه أجنبيه مدمنه على الكحول كانت تعيش وحدها في شقتها كانت تعاني من خرف و هلوسه ذهبت لمعاينتها؛ بناء على طلب من زملائي في قسم العناية المركزة لتقييم و علاج الهلوسه،
و تقييم أهليتها و قدرتها على إتخاذ القرارات للعنايه بنفسها…..

كانت غير مدركه لا للزمان و لا للمكان ولا للأشخاص من حولها كان كلامها مفهوم ولكن غير موزون و غير منطقي…..

عرفتها على نفسي و الغرض من معاينتها و بدأت بأخذ تاريخها المرضي قدر المستطاع و عند السؤال عن تفاصيل إدمانها للكحول بدأت ترد علي ردود عنيفه و تهاجمني ؛أنتي مسلمه ما أدراك بالكحول و طعم الكحول أغربي عن وجهي و إذهبي لمعاينة المسلمات مثلك فقط!!!!!!

إلتزمت الصمت!
و بعد أن هدأت قلت لها إرتاحي و سأعود لمعاينتك غدا!

و إستمرينا على هذا الحال لمدة ثلاثة أيام متتاليه و في اليوم الرابع كانت مختلفه كانت هادئه و تنظر إليّ نظرات كلها هدوء و نظرات مليئة بالإعجاب و الدهشه!
قلت لها؛ صباح الخير هل تذكرينني؟!
قالت : نعم أذكرك أنتِ مختلفه أنتي راقيه أنتِ مثقفه و متعلمه!!!

جلست بكل هدوء إلى جانبها على السرير….

و إسترسلت هي في الحديث ؛ لما لم تردي على هجومي عليكِ في الأيام الثلاث الماضيه؟!

و عادت تجاوب نفسها :أعتقد لأنك من جيل مثقف و متعلم و مطَّلع ،جيل غير متعصب!!!!

كان جوابي لها لأني إنسانه في المقام الأول و تعاملت و أتعامل معك و مع غيرك بإنسانيني بالدرجة الأولى!

أتعامل معك بحياديه بغض النظر عن الخلفيه الثقافيه و الدينيه!
أتعامل معك كمريضتي التي تحتاج لمساعدتي العلميه و الإختصاصيه!

و قلت لها: هل ترين هذا المستشفى الذي نحن فيه الآن (مستشفى من عشر طوابق على الأقل!!!) مرضاي موجودين في مختلف الأجنحة الجراحية و الباطنية، مرضاي من مختلف الجنسيات و الأعراق و الثقافات و الأديان …..

و من يومها كانت هذه السيدة السبعينيه في إنتظار مروري عليها في كل صباح ، كانت تسعد كثيرا لرؤيتي و بالحديث معي، كانت تحرص على سرد قصصها السياسيه و تجاربها الحياتيه….

أضافت لي الكثير…
تعلمت منها الكثير…

*** هذه هي مهنتي ببساطه؛ مهنة الإنسانيه ، مهنة الحياديه، مهنة التحديات ، مهنة أتعلم منها شي جديد كل يوم***

بقلم الدكتورة: نوال المحيجرية
رئيسة وحدة الطب النفسي
المستشفى السلطاني- سلطنة عمان

شاهد أيضاً

ظفار والأنواء المناخية المتكررة بقلم خالد غواص الكثيري

ظفار والأنواء المناخية المتكررة  ……………………….. لا يعقل مع تكرار الأنواء المناخية والحالات المدارية التي تتكر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *