الرئيسية / شبكة عرب ميديا / الشاعر طة فايد إبن السيد البدوي يطرح عدة قصائد جديدة أبرزها ترى عيوني الحرم

الشاعر طة فايد إبن السيد البدوي يطرح عدة قصائد جديدة أبرزها ترى عيوني الحرم

قصيدة : ترى عيونى الحرم       الشاعر : طه فايد

يا كعبة الإسلام يا خير مقدس
                    يا قبلة الإسلام و مهبط الوحى

يا أعز بلاد الله فى الأرض و منبع زمزم
                    و مولد خير الأنبياء محمد

فأنت منطلق الرسالة و خير منزل
                    إليك يأوى كل طالب للقاء ربك

دار التقى في أركانك المسائل تسأل
                    و الأحزان تغسل و الهموم تتبدل

و كتاب ربى أشرقت آياته
                   بأركانك الأمجاد نور يلمع

فلكعبة الله يشتاق القلب المتيم
                    و تهفو إليها الروح و الدم

أحب فيك المقام و الركن
                 و فى ساحاتك يحلو الجلوس و الركن

فالشوق لبيت الله الحرام لا يعادله
                    شوق و لا توازيه محبة

لحى الله من لا يرعاكى يا قبلتى
                    بناكى إبراهيم و من بعده محمد

قصيدة : أول لقاء. الشاعر : طه فايد

ناديت هاجر ففؤادى اليوم مسرور
                متيم بزهور العشق مبتول

تاه الكلام عن عقلى فلم أجد
               إلا كلمة ملخص للأقاويل

ألا و هى أحبك قلتها
               عن قلب أزالت عنى الأتاعيب

فيا هاجر لن أهجر حبك
              ما دام قلبى ينبض بحبك مسرور

قصيدة : أجنحة العلم          الشاعر : طه فايد

يرى المرء الطير فى الأفق يعلو بأجنحة ،
فيئن قائلا أين أجناحى ،
لأعلو مثل الطير فى الأفق ،
لأرى مثل الطير ما لم ترى أجفانى ،
فترد كتب العلم قائلتا ،
و أى علم لم يوجد  بين أجلادى ،
فأنا أجنحة للعالم أعلو به للأفق ،
إن أحسن استخدامى ،
و إن لن يحسن فليس له إلا المشقة و العدوان .                  

(مفهوم الوحدة)        الشاعر : طه فايد

الوحدة لا تعني العزلة والابتعاد عن البشر!..الوحدة هي أن تصبح عاجزاً عن امتلاك ذكرياتِ جديدة .

ففي الوحدة، نحن نركز على الاهتمام العاطفي في حياتنا، لذاكرتنا، لكلّ التفاصيل من حولنا.

 

شاهد أيضاً

تهنئة مجموعة البورد الاوروبي لاشهاره اكاديميات الاعلام والتسويق.

كتب صفاء نصيرات تهنئة مجموعة البورد الاوروبي لاشهاره اكاديميات الاعلام والتسويق يتقدم سعادة الدكتور امين …

4 تعليقات

  1. بسم الله ما شاء الله بصراحه عجبني شعرك منين انت

  2. و الله القصائد اكثر من رائعة

  3. الله يا فخر العرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *