الرئيسية / شبكة عرب ميديا / أمين عام الأمم المتحدة : رياح الجنون تجتاح العالم وقرارات مجلس الأمن تُنتهك قبل أن يجف حبرها.

أمين عام الأمم المتحدة : رياح الجنون تجتاح العالم وقرارات مجلس الأمن تُنتهك قبل أن يجف حبرها.

أمين عام الأمم المتحدة

كتب: سلامة محمد

دافع الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي عقده في نيويورك أول أمس “الثلاثاء” عن قرارات مجلس الأمن “التي يتم انتهاكها” بشكل مستمر. وقال إنه بصدد الدفع باتجاه كسر الحلقات المفرغة في عالم السلام والأمن التي تطيل أمد الصراعات وتجعلها أكثر فتكا وعرضة للاندلاع في المقام الأول.

واعتبر الأمين العام، أنطونيو جوتيريش، أن “رياح الجنون” تهب في جميع أنحاء العالم، وقال “لقد تحدثتُ مؤخرا عن رياح الأمل، ولكن اليوم تهب رياح الجنون في جميع أنحاء العالم، من ليبيا إلى اليمن إلى سوريا وأبعد من ذلك. والتصعيد يطل برأسه من جديد، فالأسلحة تتدفق والهجمات تتزايد.”

وأضاف أن قرارات مجلس الأمن لا تُحترم حتى قبل أن يجف حبرها. “وكما نرى فإن المشكلات تغذي بعضها البعض. ومع تعثر الاقتصادات، يبقى الفقر راسخا، وبينما تبدو الآفاق المستقبلية قاتمة، فإن الخطابات الشعبوية والقومية تحظى باهتمام كبير.”

وحول الإعلان الأميركي بشأن صفقة السلام التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب قال الأمين العام “إن موقفنا واضح نحن أوصياء على القرارات الأممية والقانون الدولي فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. ونؤكد التزامنا بحل الدولتين ودعم الإسرائيليين والفلسطينيين للتوصل إلى عملية سلمية والتوصل إلى حل دولتين قائم على القانون الدولي والقرارات الدولية وحدود 1967، ولم نغير موقفنا.”

وقال الأمين العام في كلمته إن التوترات كانت مرتفعة في نهاية العام الماضي. “ولكننا كنا نسير في الاتجاه الصحيح في العديد من المناطق الساخنة. رأينا علامات على تراجع التصعيد وبعض التقدم. لقد تغيّر كل هذا.”

وشدد جوتيريش على أن عام 2020 يمثل علامة فارقة بالنسبة للأمم المتحدة فهي الذكرى الـ 75 على تأسيسها. وأضاف “أريد أن تصغي الأمم المتحدة (إلى الناس)، في هذه الذكرى السنوية. لدى الناس الكثير ليقولونه، والقلق الدائر في الشوارع والساحات حول العالم دليل على أن الناس يريدون أن يسمعوا أصواتهم، ويريدون من قادة العالم أن يستجيبوا لقلقهم من خلال العمل الفعّال.”

وأوضح الأمين العام أن جميع المواقف مختلفة، ولكن ثمة شعور بعدم الاستقرار المتزايد وحالات توتر قصوى، ما يجعل كل شيء غير قابل للتنبؤ ولا يمكن التحكم به مع زيادة خطر سوء التقدير. وقال إنه سيضغط هذا العام باتجاه كسر الحلقات المفرغة من المعاناة والصراع، وسيحث على زيادة قوية لدبلوماسية السلام، معلنا عن مشاركته في قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا نهاية الأسبوع المقبل.

شاهد أيضاً

حوار مع الكاتب والباحث منذر خالد السعيدي المتوج بجائزة ناجي نعمان الأدبية.

حوار مع الكاتب والباحث منذر خالد السعيدي المتوج بجائزة ناجي نعمان الأدبية.    حصل الكاتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *