الرئيسية / شبكة عرب ميديا / حزب المصريين الأحرار يستقبل الدكتور محمد القفاص بندوة “ازمة الإسكان من منظور مختلف”

حزب المصريين الأحرار يستقبل الدكتور محمد القفاص بندوة “ازمة الإسكان من منظور مختلف”

كتب/إنجي بدوي

ناقش الدكتور محمد القفاص منسق محافطة بورسعيد لدي كوادر قيادية شبابية، اليوم الخميس، ندوة بـ عنوان “نظرة متقدمة في أزمة الإسكان” في حزب المصريين الأحرار “أمانة بورسعيد” و ضمن فعاليات لجنة التنمية المجتمعية وأمين اللجنة الاستاذ عبد الرحمن اشرف ، وبـ حضور أمين الحزب ورؤساء اللجان  ” الأستاذ محمد صفا أمين محافظة بورسعيد، و المهندس ميناء ميشيل امين العمل الجماهيري و الأستاذ وائل حليقة أمين التنظيم، و الأستاذ محمد عكاشة امين التدريب و التثقيف السياسي و دكتورة مني طلعت مسؤولة أمانة الشباب و الأستاذ محمد هاني امين لجنة الإعلام و منه الله محسن مساعد امين لجنة التنمية المجتمعية.

وتحدث الدكتور” القفاص ” عن مشاكل الإسكان و مشكلة تفاقم أسعار الوحدات السكنية، وصعوبة وجود بدائل في بعض المدن، فتلك المشاكل تضع الشباب في حالة قلق مستمر وإنعدام الطمأنينة، وتؤدي إلي نفور عدد كبير من الشباب عن الزواج.

وأشار إلى ، أن أزمة الإسكان وما يرتبط بها من مشكلات مثل الأرتفاعات المتتالية والمستمرة في اسعار المساكن وصعوبة حصول الشاب علي مسكن بأسعار السوق واتجاه تدفقات الأموال الي القطاع العقاري وخاصة مرحلة التداول والمعروفة بالمضاربات العقارية، وانتقاص مساحات كبيرة سنوية من الارض الزراعية لحساب تحولها لأرض بناء والآثار السلبية المترتبة علي نمط هذا الإستثمار المنعكس علي الاقتصاد القومي وحرمان الإقتصاد القومي من إستقبال هذه الاموال الفائضة في القطاع الحقيقي.

وأضاف، دكتور “القفاص” حلول لمشاكل الإسكان مثل، ضرورة التخطيط السليم والفعال لإستيعاب الزيادة السكانية علي المساحة المتاحة وعمل تثبيت نسبي لأسعار المساكن ولتكن

10 % خلال عشر سنوات حتي نعيق تدفقات رؤوس الاموال الي مرحلة التداول بالقطاع العقاري و توفير الجهاز المصرفي لحزمة من ادوات الاستثمار تحظي بعائدات مرتفعة ومخاطر معقولة.

و إجراء دراسات مستفيضة علي الدول التي تتشابه مع مصر للافادة من تجاربها

شاهد أيضاً

احترف صناعة الانميشين والفيديو_شروحات برامج الفيديو بواسطة طة الشيمي-ملك الإنميشين

اعداد : طه الشيميتقديم : طه الشيميهندسه الصوت : طه الشيميفيديو عن برنامج الانيميشن المتميز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *