الرئيسية / تكنولوجيا / الTiktok أخطر من داعش

الTiktok أخطر من داعش

لقد بات في حكم الأكيد التدخل القوي لحكوماتنا العربية في تعديل بعض التطبيقات أو إلغاءها نظرا لما تقدمة هذة التطبيقات من إسفاف وإنحدار لسلوكيات وأخلاق المجتمع وفي مقدمة تلك التطبيقات Tiktok،
هذة البرامج هي حزمة من الحروب التي يستخدمها العالم الخامس
في تغيير سلوكيات الأفراد وإخضاعهم للمحتوي الغير سوي الهابط،
حيث تعتمد إدارة الشركة على إستقطاب المشاهير من المغنيين والممثلين كوسيلة تسويقية للبرنامج.
و قد حققت هذة الشركة مليارات الدولارات من خلال المشاهدات التي لاحصر لها على مستوى الشرق الأوسط،فهذة البرامج تدمر الشباب وتمحي هويتهم الفكرية،والعقائدية،
غير ذلك يتم إستخدام هذة التطبيقات في السخرية من الأشخاص والتنمر عليهم، فلابد من الحزم والتدخل القوي من أجل منع هذة البرامج من التسلل إلى مجتماعتنا العربية.

شاهد أيضاً

الصين.. تلاحم الشعب بالقيادة في معركة كورونا!

الصين.. تلاحم الشعب بالقيادة في معركة كورونا! لم يرعب كورونا الصين ولم يصبها بصدمة جراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *