الرئيسية / شبكة عرب ميديا / (العارية) بقلم ياسين الرويضي

(العارية) بقلم ياسين الرويضي

(العارية)
وهي عقد شرعي لأباحة الانتفاع بعين من أعيان المال على وجه‍ة التبرع، ومحلها العين ينتفع بها مع بقائها، وذكر لمشروعيتها آيتان:

الاولى:((وتعاونوا على البر والتقوى)) ال عمران ٣
((وتعاونوا على البر والتقوى)) والمراد فليعاون بعضكم بعضاً على الإحسان واجتناب المعاصي وامتثال الاوامر، وهي دالة على مشروعية العارية بالعموم، من حيث أن الاذن بانتفاع البعض فيما يحتاج إليه من العين تبرعاً من جملة البر.

الثانية: ((ويمنعون الماعون))(الماعون٧)
((الماعون)) اسم جامع لمنافع البيت مما جرت العادة بعاريته ويسأله الفقير والغني في أغلب الاحوال، ولا ينسب سائله إلى لؤم بل ينسب مانعه إلى اللؤم والبخل وذلك كالفاس والقدر والدلو والمقدحة والغربال والقدوم ،ويدخل فيه الماء والملح والنار، لما روي ((ثلاثة لا يحل بيعها الماء والنار والملح ))

وهو فاعول من المعن وهو الشيء القليل ،وقد يسمى الزكاة ماعوناً لأنه يأخذ من المال ربع العشر فهو قليل من كثير .

وربما قيل إن الماعون اسم لكل منفعة وعطية ،ويؤيد ذلك مارواه أبو بصير عن أبي عبدالله (عليه السلام)قال: هو القرض يقرضه والمعروف يصنعه ومتاع البيت يعيره ومنه الزكاة.

وفي الآية مبالغة زائدة في الذم على المنع من الماعون ، حتى أنه جعله شقيق الرباء المحرم واضاف الويل اليه، ومن ثم حمله بعضهم على الزكاة المفروضة ، لأنه تعالى ذكره عقيب الصلاة ،
والحق أن منع هذه الأشياء قد يكون محظوراً في الشريعة اذا استعيرت عن اضطرار.( مسالك الافهام إلى آيات الأحكام ص٩٦)
اللهم ادفع البلاء عن أمة نبيك عليه صلوات الله.

شاهد أيضاً

تعرف علي التحديثات الجديدة لأعراض فيروس كورونا للمصابين ولمن تم شفاءهم من فيروس كورونا

كتب / رابعة على العماني هناك عدة (بروتوكولات) مختلفة عالميا لإعلان الشفاء من فيروس كورونا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *